الجمعة، 28 فبراير، 2014

ان دنوت مني فليس معناه اني
لكنك بالقلب ولم تعرف من اول الوقت
ولا الوم النفس التي احبتك
ولكن الوم اوقاتا نسيت الحب الاكبر

صباح هادئ جميل وصباحه اجمل
فما ذالت عيناي تتفتح على رؤياه
والفكر لا يخلوا من التفكير فيه
فلا يستريح ولو للحظات 
ولا يهدئ ولا ينام
وتراه العين وان اغمضتها
فعزرا ان تعبتكما
ولكن الامر عندي اشد تعبا
فما بال القلب لا يهدئ
وتلك النبضات في هيجان
... صباح حب ...


ايا من ظل حبه في كتمان
الان عرفت اني احبك باعلان
وقد اخطأت حين سمحت بقربك
فهذا مكان زوج لكني اشعر بالامان

لا لا اشكو قصر ليل معه 
بل تعبت من كل لحظاتي معه 
فهو في نومي وفي صبحي
في يقظتي وفي احلامي
كنت احتفظ بالقلب لغال لم ياتي
وقد اتي السارق دون علمي
فاخد مع القلب بسمتي وحياتي
فلا ادري من انا ولا اعرف نفسي
وكل ما علمته اني قد اضعت احلام عمري
ولن يجدي اعتزار
وهل اعتز لنفس قد حطمتها
ام اعتزر لفسي التي لم اعرفها بعد
الا اني كنت اعرف حقها
فعزرا ايها المجهول
فذاك الخطأ خطئي ولازلت واقعتا فيه
واعلم اني لست في يقين مني
الا اني خطوا الي اصلاح بعض امري
فيا ايتها النفس العليله انهضي من ذلك الحلم


وتلك النفس التي باتت في دمار وتلك العين التي جفت من كتر انهمار
ولا يعرف القلب ردا علا سؤال وقد وقع الاذي دون انكار بل بفقد عقل وذاك هو الانتحار ولا اقول ليت الزمان يعود يوما واظل محتفظتا بقلبي لرفيق تمنيت اننا على الدرب نسير سنين طوال
لا تقل شيئا فأني قد سأمت الكلام 
فيا ليت حبك ظل في كتمان 
فكم بكت العين من الم شديد
ليس عن جرح وانما بحث عن دواء
فلم اكتفي بقرب بل اردت اكتمال
وقد وقعت في علت لا يرتجى منها شفاء